في غسق ديسمبر

37 ر.س

‏ها أنا الآن

‏أُحدّقُ في السماءِ لأرى سطوع نجمةٍ

‏كي أستدلُّ بها وجهتي وأُقرّر،

‏إلى أين سيكون طريق مُستقبلي؟

‏⁧#في_غسَّق_دِيسمبر⁩


لا توجد أسئلة بعد

منتجات ربما تعجبك