أنت في قلبي

42 ر.س

أردتُ أن أخبرك بكل شيء ..

‏أن أنهمر بين يديك كنهرٍ يعتذر عن جفافٍ سبقه، ويجلي كذباته حتى يعود قلبك أخضرَ. ولكن من أين أبدأ ؟ ولقاؤنا كذبة مدبرة، وحبنا كذبةأخرى صدقتها ! ?


لا توجد أسئلة بعد

منتجات ربما تعجبك